معلومات عن أرنب الصحراء البري (Lièvre du Cap)

  • 1 ـ الأوصاف :

الأرنب حيوان ثديي طوله 50ـ60 سم، ويزن ما بين 2,5 ـ 3 كلغ, له جسم ممدد وأرجل خلفية طويلة وضخمة, شعره أشقر بني على الظهر وأبيض على البطن والجوانب, له أذنان طويلتان أطول من الرأس, مغطتان بشعر من نفس لون الجسم باستثناء الطرف العلوي فلونه أسود, ذنبه قصير أعلاه أسود وأسفله أبيض وعيناه أصفران مما يميزه عن القنية.

  • 2 ـ الإيكولوجيا والعادات :

يتواجد الأرنب بالهضاب والغابات والجبال حتى على ارتفاع 2000 متر، والنجود العليا الشرقية والمناطق الصحراويــة، ويفضل الأرنب الأماكن المفتوحة، مثلا سهول الحلفاء بالمنطقة الشرقية. وينشط الأرنب ليلا وخاصة خلال فترة الغروب والفجر، ويلازم مرقده طول النهار، الذي هو حفرة مصممة على شكل جسده، ينام فيها ممددا.

ويعيش الأرنب وحيدا ولا يلتقي مع أفراد خيلته إلا خلال فترة التوالد، ويمضي باقي أيام السنة داخل مجاله الحيوي الذي يبلغ 300 هكتار تقريبا.

يتغذى الأرنب بالنباتات فقط: الأعشاب، الجدور، الحبوب، الخضر، والشجيرات الصغيرة.

  • 3 ـ التوالد :

سن التوالد عند الأرنب تسعة أشهر لدى الذكر، وستة أشهر عند الأنثى، وخلال التزاوج يتبارز الذكور فيما بينهم واقفين على قوائمهم الخلفية، وتمتد فترة التوالد طول السنة تقريبا، وتدوم مدة الحمل 42 يوما، وتضع الأنثى في حفرة صغيرة على وجه الأرض بالقرب من شجيرات، على العموم صغيران يولدان بشعر وعيون مفتوحة، ويبقى الصغار بالعش أو بالقرب منه لمدة أسبوعين أو ثلاث أسابيع، وتعد هذه الفترة التي ترضع فيها الأنثى صغارها. وتتوالد الأنثى ما بين 3 و5 مرات في السنة.

الأرنب لا تحفر جحورا لصغارها مثل القنية مما يبقون فريسة سهلة للثعالب وابن أوى والقطط والأفاعي والصقور والكلاب الضالة وغيرها من الحيوانات المفترسة. ومن بين الأسباب الأخرى لوفيات الأرنب الأشغال الفلاحية مثل الحصاد وإحراق الأعشاب، واستعمال المبيدات، والقنص اللا مشروع ليلا بالسيارات.

  • 4 ـ القنـص :

في بعض الدول يمكن قنص الأرنب بالطيور الجارحة وكذلك بواسطة الإحاشة أما في المغرب، فإن القوانين التشريعية لا تبيح قنص الأرنب إلا بطريقة القنص مشيا إلا الأمام سواء بالكلب أو بدونه، الشيئ الذي يعيق التخصص في قنص هذه الطريدة. ويتم قنصها أثناء البحث عن الحجل، ومعدل قنص الأرنب لكل قناص موجود بالقرار السنوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *